التقنية

8 اكتشافات طبية مذهلة قد تغير حياتك ذات يوم

لقد قطعنا شوطا طويلا منذ أيام استخدام الهيروين لى مكافحة مرض السعال صدري. وذلك بفضل أوجه التقدم التكنولوجي في القطاع الطبي على مدار السنوات ال 50 الماضية، أصبحنا الان أكثر صحة ونعيش مدة أطول من أي وقت مضى

في هذه المقال انا سوف اذهب للبحث في ثمانية إنجازات التكنولوجيا الطبية الحديثة أن كنت حقا تريد ان تعرف.

1. العيون الكترونية Bionic Eye

العيون الكترونية ربما تبدو مثل شيئا ما ظهر في احد المشاهد بى فيلم خيال العلمي 1990s، لكنهم تشكل الآن المجال الحقيقي والمتزايد للتقنية الطبية. والهدف واحد و بسيط : استعادة قدرة البصر للأشخاص الذين فقدوا حاسة البصر.

العيون الكترونية ليست مثالية بعد، . فإنها فقط تسمح للأشخاص الذين فقدوا حاسة البصر على تمييز الأجسام الكبيرة والتفريق بين ظلال مختلفة من اللون الاسود والأبيض، لكنها ليست جيدة بما فيه الكفاية لتسمح له بي قراءة كتاب أو تصفح الإنترنت بدون أدوات للمعاقين.

النظام الأكثر استخداما في الوقت الحالي هو ’الإبصار الثاني‘  “ارجوس II. وهو يعمل عن طريق بث إشارة الفيديو من زوج من النظارات الشمسية مباشرة إلى داخل شبكية العين للمستخدم.

تعرف على المزيد من المعلومات حول عين إلكترونية ارجوس II.

 

2. البنكرياس الاصطناعي

ما يقرب من 415 مليون شخص في العالم يعانون من مرض السكري. هناك نوعان من هذا المرض: النوع الاول في البنكرياس والتي لا ينتج أي أنسولين، ونوع الثانى في البنكرياس والتي لا تنتج ما يكفي من الأنسولين أو خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين.

أيهما نوع من الاثنين يعاني المرضى منة فإن البنكرياس هو السبب. لهذا السبب قد تم تحقيق من أنباء أن البنكرياس الاصطناعي هوه في المراحل النهائية من التجارب وهذا خبر رائع.

الجهاز، الذي يلبس خارجيآ على الجسم، ويمكن قياس مقدار الأنسولين التي يحتاجها الجسم ومن ثم تقديم الجرعة. المريض لا يحتاج لفعل أي شيء.

تعرف على المزيد من المعلومات حول البنكرياس الاصطناعي مينيمد.

3. الأدوية المضادة للشيخوخة

تعيش إلى الأبد هوه امر مستحسل . على الرغم من انهم لم يتوصل إلى نتيجة، يعتقد العلماء الآن بقوة فإنها على الأقل لديها التكنولوجيا لتحقيق خفض كبير في مرض الشيخوخة. “من الناحية النظرية”، وأنها سوف تسمح للناس أن يعيشوا حياة صحية ونشطة بشكل جيد في سن 120S و130s.

تجربة سريرية تسمى “استهداف الشيخوخة مع ميتفورمين” سيتوجه للعيش في الولايات المتحدة في شتاء عام 2017. وإذا ما نجحت، يمكن أن نرى الأمراض مثل الزهايمر و الشلل الرعاش دخل كتب التاريخ. الأكثر أهمية أنها يمكن إيذانا ببدء مرحلة جديدة من “geroscience”، حيث الأطباء لم يعد يحاول علاج أمور مثل السرطان والخرف، لكن بدلا من ذلك محاربة الآليات الكامنة وراء الشيخوخة.

تعرف على المزيد من المعلومات حول الأدوية الميتفورمين لمكافحة الشيخوخة.

4. مصابيح كهربائية المضادة للبكتيريا

المستشفيات هي أماكن التي تعصف بها الأمراض – بوضع جميع أولئك الأشخاص مع كل تلك الأمراض المختلفة تحت سقف واحد هو أمر محكوم للمتاعب. الجراثيم الخارقة مثل MRSA و C. منتشرة عالميًا على نحو متزايد.

تعتقد الشركة الأمريكية Indigo-Clean أنها وجدت الحل بفضل التقنية الجديدة التي تستخدم الضوء المرئي لتطهير بشكل مستمر مجالها. تسليط الضوء  ‘405NM naturally- occurring’  على الجزيئات (وتسمى البروفيرين) داخل الكائنات الدقيقة الضارة. البروفيرين يتم انتج “أنواع الاكسجين التفاعلية” التي تقوم بي إبطال نشاط البكتيريا ومنعها من التكاثر.

تعرف على المزيد حول المصباح نيلي-تنظيف مضادة للبكتيريا.

5. تجديد الأسنان

وفيما يلي إحصائية مخيفة: في الوقت الذي تكون  في ال74 ، ليس هناك فرصة واحدة  بأنك قد فقدت جميع الأسنان الدائمة. ولكن لا تقلق، زيارة إلى طبيب الأسنان يمكن أن يكون قريبا شيئا من الماضي بفضل الأبحاث التي أجريت من قبل فريق في جامعة هارفارد.

واستخدم الباحثون أشعة الليزر تعمل بالطاقة المنخفضة على تنشيط الخلايا الجذعية وتحفيز نمو الأسنان، مع مستويات عالية من النجاح.

معرفة المزيد حول التقنية تجديد الأسنان.

 

6. تنظيم الرجفان الدماغ

لقد سمعنا جميعا من أجهزة تنظيم ضربات القلب القلب، والآلات التي تحاول ارجاع النبض لقلبك ينبض مرة أخرى إذا كنت تعاني من السكتة القلبية. لكن أجهزة إزالة الرجفان الدماغ؟ هذا هو واحد جديد.

والفكرة هي محاولة لمساعدة 840،000 شخص الذين يعانون من نوبات صرع مفاجئة ولا يمكن السيطرة عليها. هو عبارة عن داخل بالقدرة على تحديد الأعراض و الإنذار المبكر من حدوث النوبة في الدماغ. ثم يستخدم النبضات الكهربائية لمجابهة إشارات الدماغ نفسه، وبالتالي منع حدوث نوبة صرع كاملة.

في السنة الأولى من توافره، وانخفض عدد حالات النوبات بنسبة 40٪. قفز هذا الرقم إلى 53٪ في السنة الثانية.

تعرف على المزيد من المعلومات حول جهاز إزالة الرجفان الدماغ NeuroPace.

7. مكتشف سرطان الجلد

يتم تشخيص نحو 3.3 مليون أمريكي يعانون من سرطان الجلد كل عام، ولكن عدد اخذ عينات الجراحية هو أعلى من ذلك بكثير. هذا لأن الغالبية العظمى من الشامات الخطيرة المظهر غير ضارة، ولكن من المستحيل أن تجد حالات سرطان الجلد دون أن يتم فحص المريض.

ولكن المهمة طبيب الأمراض الجلدية هي على وشك ان تكون أكثر سهولة وذلك بفضل أداة الجديدة المحمولة – MelaFind – التي يمكن القيام بتحليل المتعددة الأطياف من التشكل الأنسجة. حاليا، فإن الجهاز ليس للتشخيص النهائي، لكنه يمكن أن يساعد كثيرا على الطبيب عند اتخاذ قرار ما إذا كانت عليك اخذ عينة.

الفوائد ذو شقين: سيكون هناك عدد أقل من المرضى الذين يعانون من ندوب والمشافي فحص عينة لا لزوم لها وقضاء الوقت والمال أقل على الإجراءات التي لا داعي لها.

تعرف على المزيد من المعلومات حول مكتشف MelaFind الاصابة بسرطان الجلد.

8. التواصل بين الادمغة

هنا أنت مع ما يبدو وكأنه الفكرة الأكثر ان تكون بعيدة المنال من كل الاختراقات الموجودة في هذه القائمة: العقل والقراءة. حسنا، انها لا تزال في مراحلها التجريبية، ولكن في عام 2015 العلماء في جامعة واشنطن التي استخدمت بنجاح التواصل المباشر بين الادمغة التواصل السماح لاثنين من الناس على التواصل مباشرة من خلال الترميز العصبي.

فى هذه التجارب، وفأن “المرسل” كان إشاراتها العصبية الرقمية المستخرجة. ثم أعيد ترميز في الدماغ “المستقبل” باستخدام النشاط العصبي التي يسببها. وكانت عدة أزواج من الناس قادرة على لعب بنجاح ألعاب الأسئلة والأجوبة عبر شبكة اتصال وعدم استخدام أي شيء أكثر من إشارات الدماغ.

تعرف على المزيد من المعلومات حول تجربة الاتصالات العصبية.

أين سينتهي كل هذا؟

ستكون من المفترض انك لتو أدركت الكيفية التي سوف تكون عليها الحياه مع بعض من هذه الإنجازات السليمة. حتى قبل عقد من الزمن، كان من الصعب أن تتخيل أي مدى أننا قد توصلنا.

الامر المثير للدهشة، هي ان سرعة الابتكار تزداد بشكل أسرع، وليس أبطأ. يتوقع الخبراء بالفعل عام 2017 سيكون عاما الاختراقات الطبية الروبوتية، والتلاعب فيرالحمض النووي، والأطراف الكترونية وغيرها.

نحن نعيش الآن في عصر حيث يبدو كل ما هو غير ممكن ممكن، حتي في مجالات الصحية.

ما الذي تفكر به الان بشأن هذه الانجازات؟ واسمحوا لنا أن نعرف ما هو رأيك في التعليقات أدناه.

8 اكتشافات طبية مذهلة قد تغير حياتك ذات يوم
اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

الى الاعلى
error: Content is protected !!