التقنية

الذكاء الاصطناعي سرعان ما اصبح عنصري كالبشر

عند القيام بي بحث في Google عن كل الاستفسارات اليوم، لا تتوقع عادة العنصرية . ومع ذلك، وإذا كنت امرأة تبحث عن تصفيفة الشعر،هذا هو بالضبط ما قد تجد.

صورة بسيطة للبحث في جوجل عن ‘women’s professional hairstyles ” تكون النتائج كالآتي

screen-shot-2016-09-30-at-11-43-55-am

هنا، ستجد تسريحات الشعر الاغلبيه تكون من ذوي البشره البيضاء ، والقيام به بشكل عام في إطار مهني من قبل المصممون.

انها طبيعة جوجل. أن تقوم بإرجاع ما تعتقد أنه الذي تبحث عنه استنادا إلى الادلة السياقية، واقتباسات وارتباط البيانات.

إلى أن يتم اختبار البحث عن تسريحات الشعر من النساء غير محترف في(‘unprofessional women’s hairstyles’) تكون النتائج كالآتي:

screen-shot-2016-09-30-at-11-46-17-am

في ذلك، ستجد مجموعة خليط من تسريحات الشعر من قبل النساء السوداوات، والتي تبدو، بشكل جيد، وطبيعي إلى حد ما. كملاحظة شخصية، لا أستطيع أن أرى أي شيء غير مهني حول أي من هذه، ولكن الواقع أن ظهرت عندما أقوم بكتابتها في طلب البحث هذا أثبتت أن الجميع لا يرى الأمر بهذه الطريقة.

انه ليس بي الامر جديدة. في الحقيقة، رصدت بوينغ بوينغ هذا مرة أخرى في أبريل.

.بصراحه، الي اى مدي يمكن تسليم حياتنا الي الذكاء الاصطناعي.مع التقدم المستمر للخوارزميات التعلم العميق، تدريب الذكاء الاصطناعى غالبا ما يكون بقدر ناتج أذهاننا  كما هو الحال البرمجة. إن الذكاء الاصطناعي، في الحقيقة، تستخدم الأفكار الجماعية لتدريب الجيل القادم من التقنيات. في حين أن افكار البعض وليس جميع، تكون اكثر عنصريه و بي الذكاء الاصطناعي يمكن ان تتطور وجعلها أكثر وضوحا من أي وقت مضى.

كما يطلق دونالد ترامب العنصرية، والتمييز الجنسي، والحملات على كراهية الأجانب تحت شعار ، كيفية جعل هذا البلد عظيم مرة أخرى !!

ذهبت الذكاء الاصطناعي Microsoft’s Tay من سن المراهقة 18- 24 من البرائه،الى ان قام Tay بتغريد جمل غير لائقة بين تهكمية، صادمة، عنصرية و حتى نازية!،فقط في غضون ساعات من اطلاقه .

cespn6bwaaa0oez 635944305430323618

ليست هذه إلا البداية، وعلى الرغم من كل هذا فإن الذكاء الاصطناعى المذكورة أعلاه هي في معظمها غير مؤذية. إذا كنت ترغب في الاشياء المخيف حقآ، فإننا سنزيدك بي ان أعمال الشرطة تستخدم اللوغرتيمية التي تعتمد على الكثير من نفس المبادئ المستخدمة الأمثلة السابقة. في المستقبل، تصبح أحيائنا تشهد ازديادا أو نقصان في تواجد الشرطة استنادا إلى البيانات التي نعلم بالفعل انها منحازة.

فكر لثانية واحدة!.

ما زلنا كثيرا في مرحلة الاولى على ما الذكاء الاصطناعي قادر على فعله في حياتنا. تصور في خمس سنوات او 10 سنة، 25 سنة، يمكنك أن تتخيل كم من حياتنا ستكون يمليها الخوارزميات.

الذكاء الاصطناعي سرعان ما اصبح عنصري كالبشر
اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الأكثر قراءة

الى الاعلى
error: Content is protected !!